Retour

صرخة وجع...

 

رحلت من دون وداع ورحيلك صعب جدا علينا وعلى اولادنا.

ما زال طيفك يرافقنا ومسيرتك واجبنا. كيف ستتطأ أقدامنا أرض ثانوية القلبين الاقدسين غداً من دونك وقد عودتنا كل نهار جمعة من كل اسبوع ان نبدأ نهارنا بصلاة معك. تعالي اولادك ينتظرون سماع اسمائهم لمكافأتهم على حسن سلوكهم او تقدمهم في مادة ما أو....

كيف سنتعود على عدم رؤيتك كل يوم تطلين وعلى وجهك ابتسامة تشجيع وتفهم؟

واليوم لأول مرة منذ مجيئك الى البترون نحضر وننفذ من دون تعاونك معنا. كم كنت ستكونين فخورة بنا على حسن تنظيمنا وتعاوننا!! ولكن للاسف كنا نتحضر لوداعك الأخير.

كم أنت قاس أيها القدر! لم تتركنا نتنعم بعطاء الاخت ستنسلاس حداد، اخذتها منا ونحن في امس الحاجة اليها.

جفت عيوننا من الدمع وعجز اللسان عن الكلام اذ ليس هناك ما يكفي من تعابير لوصف حزننا على فراقك وصورك اللاحقة تنطق بما يخالج القلوب من حزن وأسى لفراقك!!

 

الى اللقاء أيتها الأخت ستنسلاس حداد

الخميس في 10 تشرين الثاني 2011

كلمة الرهبنة ألقتْها الأخت جوليات صوايا

كلمة المنسنيور منير خير الله

كلمة المربي قزحبا ساسين / في ثانوية راهبات القلبين الأقدسين - الحدث

كلمة السيدة يسرى البيطار نعيم  / باسم الهيئة التعليمية في ثانوية راهبات القلبين الاقدسين - البترون

كلمة السيدة ريما عساف  / باسم لجنة الاهل في ثانوية راهبات القلبين الاقدسين - البترون

كلمة السيدة هلا المهوس

كلمة الطالبة لاريسا ابو حرب / باسم طلاب ثانوية راهبات القلبين الاقدسين